بعضٌ من كل ما يتعلق بالموارد البشرية!
42
الثلاثاء 20 سبتمبر 2022

هل لدى شركتك هيكل تنظيمي؟ وهل حان وقت إعادة تنظيمه؟

يعدّ الهيكل التنظيمي الحجر الأساس لإنشاء المؤسسات. ولا تخلو أي مؤسسة من وجود هيكل تنظيمي فيها. يعرّف الهيكل التنظيمي بأنه بناء يحدد المستويات الإدارية في المؤسسة وأجزائها الداخلية بحيث يبين المستويات الإدارية ضمن شكل مترابط يوضح خطوط المسؤوليات واتصال الرؤساء بالمرؤوسيين، وهو يحدد أدوار كل عضو في المنظمة بحيث يتدفق العمل والمعلومات بسلاسة، مما يضمن الأداء  المتناسق للمؤسسة، والتحقيق الأفضل للأهداف.

تختلف المؤسسات والشركات في نوع الهيكل التنظيمي الذي تتخذه وفقاً لأهداف كل مؤسسة أو شركة واعتماداً على طبيعة أعمالها واحتياجات العملاء وأنواع المنتجات والخدمات المطلوبة. من أبرز أنواع الهياكل التنظيمية هو الهيكل التنظيمي التنفيذي (المركزي) أو ما يعرف بالهيكل الهرمي، وتكون السلطة فيه مركزية أي أن السلطة تقتصر على الإدارة العليا فيكون هناك مدير واحد في أعلى قمة الهرم تقتصر عليه مهمة اتخاذ القرارات وإصدار الأوامر، وتنساب القرارات بشكل هرمي من أعلى إلى أسفل أي من الرؤساء إلى المرؤوسيين. أما الهيكل التنظيمي الوظيفي ويعرف أيضاً بالهيكل التنظيمي البيروقراطي؛ فيتم فيه اتخاذ القرارات على كل مستوى من مستويات الإدارة؛ فالهيكل التنظيمي يتم تحديده وفقاً للتخصص، حيث يكون لكل موظف في الشركة وظيفة واحدة وتكون أدواره ومسؤولياته واضحة. تقسّم الشركة التي تتبع الهيكل التنظيمي الوظيفي إلى مجموعة من الأقسام بناءً على وظائف معينة مثل الموارد البشرية والمحاسبة والتسويق. فإن هذا الهيكل يفصل بين القوى العاملة بناءً على متطلبات كل قسم ويسهّل تركيز كل قسم على عمله دون الأقسام الأخرى. والهيكل التنظيمي الاستشاري يدمج بين النوعين السابقين؛ فيتضمن ميزات كل من نظام الهيكل التنفيذي والهيكل الوظيفي، وتكون السلطة فيه مركزية مُوحدة، كالهيكل التنفيذي. ويتبنى مبدأ التخصصية في العمل، إضافة إلى وجود الخبراء، والمختصين الذين يقدمون المساعدة والمشورة للرؤساء والإداريين في العمل.

وهنالك أيضاً أنواع أخرى من الهياكل التنظيمية هي أقل انتشاراً مثل الهيكل المسطح الذي يخلو من أي تسلسل هرمي وتكون فيه المستويات الإدارية قليلة. يتسم بالمرونة وإمكانية السرعة في اتخاذ القرارات؛ لأنه يتم اتخاذها على كل مستوى من مستويات الإدارة. 

كذلك الهيكل الشّبكي وهو هيكل يحتاج لعدد قليل من المدراء التنفيذين لمتابعة الأعمال داخل الشركة وخارجها، لأنه عبر هذا النوع يتم التعاقد مع شركات أخرى لإتمام بعض الأعمال كالنقل أو التسويق أو الإنتاج.

كصاحب عمل لابد من أن أنك تتبع أحد الهياكل التنظيمية السابقة؛ لكن برأيك هل حان الوقت لإعادة تنظيم الهيكل التنظيمي الخاص بشركتك؟

في مراحل مختلفة من دورة حياة الشركة، ستكون إعادة الهيكلة التنظيمية أمراً ضرورياً لنمو الشركة واستمرارها، وحتى تتكيف مع التغيرات التي تطرأ في عالم الأعمال. قد تعيد الشركات إعادة تنظيم هيكلها التنظيمي لأسباب عدّة مثل التغييرات التي تحدث في بيئة العمل بسبب عوامل مختلفة كجائحة كورونا التي أثرت على عالم الأعمال بشكل كبير فأجبرت العديد من الشركات على إحداث التغيير في بيئة عملها وبالتالي هيكلها التنظيمي. أو مثل التغيرات التي تحدث في الإدارة العليا فيرغب المدير الجديد مثلاً بإعادة تنظيم الهيكل التنظيمي للشركة، أو في حال دخول شريك جديد في الشركة يرغب في إجراء تعديلات على أنظمة الشركة وطريقة سير العمل فيها؛ فيقوم بتغير الهيكل التنظيمي لها. يحصل ذلك أيضاً في حال تم نقل الشركة من موقع إلى آخر فتقوم الإدارة بإعادة تنظيم هيكلها التنظيمي كي يتواكب مع الموقع الجديد. 

ومع مرور الوقت، قد ترغب الشركة في توسيع أعمالها أو خطوط إنتاجها أو أفرعها وبالتالي يتحتم عليها إجراء تغيرات في هيكلها التنظيمي. كذلك من الأسباب التي تجعل الشركة تعيد تنظيم هيكلها التنظيمي هو  اتّباعها لطرق جديدة ومحسنة في أداء أعمالها. من الممكن أن تحدث هذه التغيرات في أنظمة الاتصالات أو التسويق، أو في أعداد الموظفين، أو عند العمل عن بعد وما إلى ذلك من التغيرات التي ممكن أن ترغب الشركة في إجرائها. كل هذه السيناريوهات أو التغيرات في الشركات تتطلب من الإدارة التفكير في إعادة تشكيل الهيكل التنظيمي لديها. 

ومن الممكن اعتماد العديد من أنواع إعادة الهيكلة، يتم دراستها لتناسب احتياجات الشركة على أفضل وجه.

 

أبرز أنواع إعادة الهيكلة التنظيمية 

الدمج والاستحواذ

تتم إعادة الهيكلة في حالات الدمج أو الاستحواذ، وما يقصد بالدمج هنا هو اتحاد شركتان للقيام بأعمال تجارية. أما الاستحواذ فهو حيث امتلاك شركة ما أو شخص ما أسهم شركة أخرى عن طريق شراء غالبية الحصص في الشركة.

إعادة الهيكلة القانونية

تلجأ الشركات إلى  إعادة الهيكلة القانونية عندما تتعلق التغييرات في الشركة بالمعايير القانونية. يمكن أن تكون هذه التغييرات في الملكية، أو وثائق الشركة القانونية، أو الاتفاقيات، أو العقود وما إلى ذلك.

إعادة الهيكلة المالية

تتم إعادة الهيكلة المالية عندما يحصل تغيير في هيكل رأس مال الشركة. يمكن أن تكون هذه التغييرات في هيكلية الديون أو الميزانية أو رواتب الموظفين وما إلى ذلك.

تقليل التكاليف

يمكن أن يتم إجراء إعادة الهيكلة بهدف خفض التكاليف في قسم الإدارة والعمليات. يتم في هذه الحالة إعادة هيلة التكاليف للتقليل قدر الإمكان من المصاريف التي لا حاجة لها أو يمكن الاستغناء عنها. 

إعادة هيكلة وضع العمل

يتعلق هذا التغيير بالانتقال إلى نموذج عمل جديد. مثال على ذلك أن تغيّر شركة تسويقية عملها من التسويق إلى بيع منتجات.

إعادة تنظيم الهيكل التنظيمي ليس بالأمر السهل إلا أنه بالغ الأهمية في مسيرة أي شركة لتصبح أقوى، وأكثر ازدهاراً، وأكثر قدرة على المنافسة في مجالها حتى في الأوقات الصعبة. إنها حقيقة يجب أن يأخذها بعين الاعتبار كل صاحب عمل لاستمرارية شركته ونجاحها.